ياسـر تهامى يكتب : عودة الكرة بين الممكن والمستحيل

عودة الكرة بين الممكن والمستحيل

بالتاكيد انا من اشد المؤيدين لعودة بطولة الدورى الممتاز لكرة القدم ، رغم الاحداث العصيبة التى مازالت تمر بها مصر منذ الثورة وحتى الان ، ولكن هل يعود الدورى ثم يتوقف من جديد ام نريد ان يستمر النشاط الكروى ولا يتوقف .

طبعا نريد استمرار الدورى واعتقد ان لكل شىء بداية او مقدمات بمعنى انه يمكن اعادة نشاط الدرجة الثالثة والثانية والممتاز ب ولكن حتى لاننسى بدون حضور الجمهور ، ثم تاتى الخطوة الثانية وهى بدء نشاط الدورى الممتاز على ملاعب القوات المسلحة وهى لاتقل عن 10 استادات حسب معلوماتى وفى مختلف المحافظات .

هذا يجعلنى اؤكد ان اللعب بدون جمهور فى ملاعب الجيش سهل وممكن ، وسبق ان قلت هذا الكلام مرارا وتكرارا على القنوات الفضائية الرياضية والعامة ، ولان اقول اننى زهقت من الحديث عن ذلك الا اننى قلت يا كابتن سمير زاهر وقبل مباراة المصرى والاهلى فى بورسعيد لابد ان نلعب الدورى بدون جمهور مثل تونس لان مصر بعد ثورة يناير اصبحت غاية فى الفوضى والارتباك والانفلات الامنى .

وبالتالى فان السيطرة ستكون مستحيلة على جمهور الكرة فى هذا الوقت الحرج ـ وطبعا لم يستجيب الكابتن زاهر لكلامى لانه لم يفكر ولم يرى المشهد كما كنت اراه ، وحدث ماحدث وقتل اكثر من 74 من الشباب الابرياء فى مجزرة رياضية ـ وهى مسئولية ارى ان سمير زاهر واعوانه يتحمل مسئوليته امام الله وامام الناس .

والسؤال الهام الذى يفرض نفسه بشده ؟؟ كيف يعود الدورى من جديد فى ظل حالة الانفلات الاخلاقى والامنى ؟ الاجابة قد تكون فى شهر نوفمبر القادم على اقصى تقدير ولكن الاهم حل مشكلة الالتراس .. وللحديث بقيه

رئيس تحرير جريدة المدار وعضو الاتحادين العربى والدولى للصحافة

Yassertohamy2000@yahoo.com

 

شاهد أيضاً

صلاح دندش يكتب : منصور ابن الناظر

فجأة خرج علينا مسئول اللجنة الأوليمبية المصرية بتصريح عنترى جدا يؤكد فيه أن لجنة تقصى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.