ناصر صادق يكتب : شيخ المعلقين محمد لطيف ينتظر التكريم اللائق بتاريخه

الكابتن لطيف .. موهبة ممزوجة بالبساطة وخفة الظل رحم الله الكابتن محمد لطيف شيخ المعلقين الرياضيين الذى حلت هذه الايام ذكراه الـ22 حيث توفى فى السابع عشر من مارس عام 1990 بعد رحلة عطاء رياضى فريدة من نوعها بدأت عام 1925 بفريق المدرسة الخديوية التى مهدت له الطريق للانضمام لفريق نادى الزمالك عام 1928 ليبدأ تسطير تاريخه العريق و الذى كان ابرز محطاته المضيئة تمثيله لمنتخب مصر فى كأس العالم بايطاليا عام 1934 ثم احترافه بنادى الرينجرز الانجليزى لمدة ثلاث سنوات و مشاركته مع منتخب مصر فى اوليمبياد برلين ..

ثم تدريب منتخب مصر عام 1948 لمدة تسع سنوات

والذى لا يعرفه كثيرون ان الكابتن لطيف نال الشارة الدولية فى التحكيم عام 1954

وسطر الكابتن لطيف ابرز سطور حياته الرياضية عام 1963 عندما أذاع اول اول مباراة بالتليفزيون المصرى بين الزمالك والسويس بعد 15 سنة علق فيها على المباريات بالاذاعة المصرية التى اكسبته الخبرة والثقة التى دعمتها موهبته الفطرية و خفة ظله وبساطته التى لم تتكرر وعن نفسى اعتبر ان الكابتن لطيف مثلى الاعلى فى تحليلى التحكيمى حيث احاول اقتباس موهبته فى تبسيط المعلومه للجمهور العريض كما اعتبر صديقى وأخى العزيز المحلل الكروى الكبير خالد بيومى مثلى الاعلى فى غزارة المعلومات والثقافة الرياضية فى ظل عصر الانترنت الذى نعيشه وقد حقق الكابتن لطيف رقما قياسيا فى التعليق على مباريات المونديال حيث علق على خمس بطولات لكاس العالم منذ مونديال سويسرا عام 1964 و حتى مونديال اسبانيا عام 1982 وهو نفس العام الذى ترأس فيه اتحاد الكرة المصرى

ومن خلال هذه السطور ارجو من المسئولين بنادى الزمالك العمل على تخليد اسم الكابتن لطيف بشكل يليق بتاريخه عن طريق اطلاق اسمه على استاد الزمالك بالسادس من اكتوبر اسوة باستاد زامورا بميت عقبة ، وكما يقول المثل ان العرق يمد لسابع جد ، فابن اخو الكابتن محمد لطيف هو الاعلامى المتالق خالد لطيف الذى يسير بخطى ونهج ثابت على طريق التميز والنجاح ..

رحم الله الكابتن لطيف وكل رموز الرياضة المصرية والعربية .

كاتب المقال : الحكم الدولى والاعلامى ناصر صادق

شاهد أيضاً

صلاح دندش يكتب : منصور ابن الناظر

فجأة خرج علينا مسئول اللجنة الأوليمبية المصرية بتصريح عنترى جدا يؤكد فيه أن لجنة تقصى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.