يونايتد جدّد موعدi مع توهّج الديربي

متابعة ـ احمد ياسر :

اذل مانشستر يونايتد جاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب بالفوز عليه 4-2 اليوم الأحد في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

على ملعب “أولدترافورد”، واصل مانشستر يونايتد عروضه الجيدة وحقق فوزه السادس على التوالي وجاء على حساب جاره وغريمه مانشستر سيتي، كادت أن تكون الأكبر لفريق “الشياطين الحمر” على الـ”سيتيزينس” منذ تغلبه عليهم 5-صفر ثم 3-صفر خلال موسم 1994-1995 لولا هدف للأرجنتيني سيرجيو أغويرو في الدقيقة 89.

فك يونايتد الذي غاب عنه الهولندي روبن فان بيرسي، العقدة التي لازمته أمام سيتي في معقله حيث خسر مبارياته الثلاث الأخيرة (1-6 عام 2011 و1-2 عام 2013 وصفر-3 عام 2014) وتمسك بالمركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا وبفارق 4 نقاط عن سيتي الرابع الذي تعرض مسعاه للاحتفاظ باللقب لضربة شبه قاضية بعد أن أصبح متخلفاً بفارق 12 نقطة عن تشيلسي بتلقيه هزيمته الثانية على التوالي والرابعة في المراحل الست الأخيرة.

بدأ سيتي الذي تتلقى شباكه أربعة أهداف أو أكثر للمرة الثالثة فقط في تاريخ مواجهاته مع جاره (الأولى عام 1994 حين خسر صفر-5 والثانية عام 2009 حين خسر 3-4)، اللقاء بشكل مثالي إذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 8 عبر أغويرو الذي سجل هدفه الأول في المباريات السبع الأخيرة وجاء بعد تبادل للكرة بين جيمس ميلنر والإسباني دافيد سيلفا الذي مررها على طبق من فضة لمهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني السابق، فأودعها الشباك.

لكن فرحة رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني لم تدم طويلاً إذ تمكن “الشياطين الحمر” من إدراك التعادل في الدقيقة 14 إثر تمريرة من الإسباني أندير هيريرا إلى أشلي يونغ الذي حاول في بادىء الأمر أن يضع الكرة بكعبه في الشباك لكنها ارتدت من الفرنسي جاييل كليشي ثم سقطت أمامه مجدداً فتابعها في الشباك.

شاهد أيضاً

منتخب بوليفيا يكتسح باراجواى برباعية فى تصفيات المونديال

قق منتخب بوليفيا فوزا عريضا على ضيفه باراجواى برباعية نظيفة، في اللقاء الذى جمع المنتخبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.