محمد أبو تريكه يفتح قلبه فى حوار خاص مع موقع الأهلي

يتحدث محمد أبو تريكة في حوار صريح للموقع الرسمي للنادي الأهلي قبل مباراة فريق كورنثيانز البرازيلي حول العديد من النقاط الهامة التي تتعلق به في الفترة الأخيرة مثل الاعتزال ، و معادلة رقم ميسي في التهديف بكاس العالم ، و لقب أفضل لاعب أفريقي ، و مباراة كورنثيانز ، وشهداء الأهلي ..

ماذا يعني لك معادلة ميسي في لقب هداف كأس العالم ؟

أتمني أن يكون لقب معادلة رقم ميسي بأربعة أهدف هو حافز لي و للاعبين من حولي للوصول الي نهائي كأس العالم باليابان فهذا هو حلمي للفريق و لشخصي ..

و هل تطمع في الحصول علي اللقب الأفريقي هذا العام ؟

طبعا اتمني الحصول علي اللقب الأفريقي .. لكني لا أفكر فيه مطلقا الأن فالأهم الأن هو الظهور بافضل شكل ممكن لي و للفريق في كأس العالم خاصة و ان النادي لم يحدد موقفي من السفر لحضور الحفل ,, و الأمر كله مؤجل لما بعد اليابان ..

و ماذا عن مباراة كورينثيانز ؟

المواجهات البرازيلية ممتعة و اتمني ان أخرج كل ما بداخلي تجاه كرة القدم ، و أنا بصراحة بستمتع باللعب امام المنتخبات و الفرق البرازيلي لأن ” كورتهم حلوة ” .. و انا دائما ما كنت أشاهدهم علي مر الأجيال خاصة سقراط و زيكو و الكثير من اللاعبين البرازيليين ..

في وجهة نظرك .. كيف يكون السعي لتخليد ذكري الشهداء بكأس العالم ؟

اتفقنا منذ حادثة بورسعيد علي تخليذ ذكري الشهداء بالعمل الجاد و الاستمرار في بطولة افريقيا لهداءها الي أرواحهم الذكية و هو ما حدث بالفعل ووفقنا الله فيه .. و نسعي للاستمرار فيه الأن في اليابان ..

و ماذا عن أهالي الشهداء ؟

ربنا يصبر أهالي الشهداء ، فلا يوجد ما ينسي أب أبناءه أبداء خاصة و ان راحوا غدرا مثل شهداء بورسعيد و لكن كل ما نطمع فيه هو رسم بسمة بسيطة علي هؤلاء الأباء و الأمهات من خلال انجاز جديد نهديه الي أرواحهم ..

و ماذا عن معاناة الوصول الي كأس العالم ؟

طبعا الوصول الي اليابان كان انجازا لأنه جاء بعد معاناة افريقية في بطولة قوية و بدون أي نشاطات محلية و لا استقرار دائم في أوضاع البلد ، لكن الحمدلله كل هذا تحول الي دوافع كثيرة لدي اللاعبين جميعا ، و هو ما كان للجهاز الفني دور كبير فيه

و ما دور اللاعبين الكبار في هذه البطولة ؟

لاعبي الأهلي الكبار خبرة و يحاولون نقل هذه الخبرة للكوادر الشابة في الأهلي بهذه البطولة و بشكل عام ..

ألا تفكر في الاعتزال مثلما يطالبك الكثيرون ؟

لعب الكرة موهبة من عند الله ، و قد رزقت بها و استمتعت بها و زاد اليها الخبرة و التعامل داخل و خارج الملعب و هذا ما أسعي لتقديمه للاعبين الشباب بابراز دور النادي الأهلي لهم و توضيح دورهم تجاه النادي من كافة الجوانب ، بالاضافة الي انني لا زلت أشعر أن عندي حلم كبير أسعي الي تحقيقه و هو الوصول لكأس العالم البرازيل 2014 خاصة أن طريق المنتخب الي البطولة جيد ..

وهل يحزنك الحديث عن الاعتزال ؟

بالعكس .. انا لا أحزن بالحديث عن الاعتزال فهو سنة الحياة بالنسبة للاعب كرة القدم .. و هذا طبيعي فسيأتي اليوم الذي ينتهي علاقتي بالكرة كلاعب ..

شاهد أيضاً

تهامى عن البرت شفيق : لايحتاج الى اشادة او تقييم لان اسمه عنوان دائم للنجاح والتميز

اكد الناقد الرياضى والكاتب الصحفى ياسر تهامى عضو رابطة النقاد الرياضيين وعضو الاتحادين العربى والدولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.