فالنسيا يُكذب إدعاء مورينيو

لمح الإكوادوري، أنطونيو فالنسيا، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، إلى أن استبعاده من تشكيلة الشياطين الحمر في المباريات الأخيرة، بمثابة العقاب من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ورغم أن مورينيو صرح مؤخرا، بأن استبعاد اللاعب من تشكيلة الفريق، كان بسبب معاناة الظهير الأيمن من إصابة ما.

لكن فالنسيا أثبت عدم صحة تصريحات مورينيو، عندما شارك في مباراة منتخب بلاده، أمس الخميس، أمام بيرو، وشارك في 80 دقيقة، وسجل هدفًا في فوز بلاده 2-0.

وقال فالنسيا، في تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور” الإنجليزية: “في الوقت الحالي أنا لا ألعب في مانشستر يونايتد، لكن هذا القرار أكثر من تكتيكي”.
وأضاف الإكوادوري الذي لم يشارك مع اليونايتد، منذ التعادل مع فالنسيا بدوري الأبطال: “أشلي يونج هو من يلعب مكاني، ويؤدي بشكل جيد. يجب عليك أن تحترم قرار المدرب”.

وتابع: “الشيء الوحيد الذي يمكنني فعله هو الاستعداد لكي أكون جاهزا، عندما يحتاجني مورينيو، أنا هادئ وأعرف أنني سأحصل على فرصة اللعب مرة أخرى، ودائما ما كانت علاقتي مع المدرب جيدة”.

واختتم: “أخبرت مدرب منتخب بلادي أنني سألعب مباراة بيرو فقط، ثم سأعود لمانشستر. طلبت منه السماح لي بالعودة مرة أخرى لفريقي”.

شاهد أيضاً

هتافات من المدرجات أثناء مباراة قطر والإكوادور: نريد بيرة

طالب مشجعو المنتخب الإكوادوري بتوفير الجعة لهم خلال الشوط الأول للمباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.