سمير زاهر سعيد بعودة الدورى

دنيا الملاعب ـ متابعات :

اكد الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة السابق والخبير الكروى على حسابة الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى ” فيس بوك “على سعادته بعودة نشاط كرة القدم من جديد وكتب بوست هذا نصه ..

انا سعيد بعودة مسابقة الدوری الممتاز و عودة الروح مرة اخری للكرة المصرية و بالتحديد اسعاد 5 مليون مواطن مصری من العاملين فی الحقل الكروی فعودة الدورة هی مفتاح الحياة لكل العاملين فی مجال الاندية و كرة القدم فالملايين يرتزقون من المباريات و الدوری و الكاس .

فعودة مباريات الدوری هی ابرز دليل علی استقرار مصر و خاصة بعد نجاح المؤتمر الاقتصادی و حكمة السيد الرئيس المشير عبد الفتاح السيسی الذی تؤكد افعاله و اقواله علی ان رجال القوات المسلحة المصرية هم دائما حماة الوطن.

و لكن من اجل نسثمر هذا القرار و ينجح يجب علی الجميع ان يدركوا ادوراهم من اجل نجاح وواستمرار البطولة و ان نستفيد من الاخطاء السابقة .
البداية من وزارة الداخلية التی تقوم بتامين المباريات بالتنسيق مع النادی صاحب الملعب و المراقب الامنی المحدد من اتحاد الكرة
يجب علی مسئولی وزارة الرياضة الاستفاظة من العشرة البنود تلتی اوصت بها النيابة العامة العامة بعد احداث مذبحة بورسعيد و التی يجب توافرها فی الاستادات و التی لم تنفذ حتی الان !!
فتلك مسئولية يتحملها قالبا و موضوعا كل من تولی تلك الحقيبة الوزارية منذ احداث بورسعيد حتی الان .
المراقب الامنی مسئول مسئولية مباشرة عن مراقبة المباراة بداية من دخول و خروج الجمهور رغم ان المباريات ستقوم بدون جمهور فيجب علی روابط مشجعی الاندية الالتزام بعدم الذهاب للملاعب .
مرافب المباراة هو صاحب القرار الذی يحدد استمرار المباراة ام لا و يجب ان يكون ملم ووعارف بجميع قواعد و لوائح كرة القدم . و يجب علی مسئولی الجيلاية الابتعاد عن المجاملات فی اختيار مراقبی المباريات و ان ينظموا لهم دورة تدريبة و تثقفية قبل انطلاق المسابقة
و اخيرا اتمنی النجاح للجهاز الفنی لمنتخب كوبر بقيادة الارجينتنی كوبر و ان نساندة من اجل التاهل لنهائيات كاس الامم الافريقية القادمة و كاس العالم بعيدا عن القصص التی تروی عنه منذ وصولة
و يجب ان نقف خلف اتحاد الكرة فی المرحلة القادمة .

شاهد أيضاً

مرموش ينقذ شتوتجارت في أول ظهور بقميصه

أنقذ المصري عمر مرموش فريق شتوتغارت في أول ظهور بقميصه من الهزيمة أمام مضيفه أينتراخت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.