جمال المكاوى يكتب ..هيبة الدولة بين حكومة نانسى عجرم والاعتداء على الوزير وخطف الجنود

                                                         بامانة                        

بصراحه وحياد تام .. عار علينا كلنا ابناء البلد دى .. على اختلاف التوجهات والأفكار السياسيه والحزبيه والميول الرياضيه ..الاحداث الدمويه التخريبيه والبلطجه محاولة الاعتداء الوحشى على وزير الرياضه .. ومنع المؤتمر الصحفى الذى كان المفروض ان يعلن فيه القانون الجديد للانديه والاتحادات الرياضيه .

الاعتداء على الوزير يجئ للأسف ضمن مسلسل لايتوقف من الاعتداءات على الوزراء وكبار المسؤلين فى مختلف الوزارات والقطاعات .. لفرض رأى او منع اخر او لتحقيق مكاسب معينه باسلوب لى الذراع والبلطجه والفتونه ..وكأننا فى مجتمع بدائى وليس فى دوله عريقه لها تاريخها وحضاراتها الكبيره .. وحتى فى المجتمع البدائى لا أظن ان يكون الشكل والفوضى كما هو الحال عندنا للاسف .. لأنهم جميعا يخضعون لقوانين واحكام ارتضوها ويطبقها حكماءهم او شيوخهم بحزم وقوه وعدل على الجميع دون تفريق او تمييز .. ويتم التصدى بقوه على اى مخالف او خارج على القواعد والاحكام .

وبصراحه ايضا وبكل امانه ماحدث امس هو نتيجه طبيعيه لسياسة الحكومه التى تدير بطريقة نانسى عجرم ” أدلع وأطبطب  ” وتتهاون بشكل يغيظ فى التصدى لكل ظواهر البلطجه خاصة فى السياسه ومحاولة فرض الرأى بالقوه والعنف سواء من الجهات الرسميه للدوله والحكومه او من جهة المعارضه او من قبل اى مجموعات تحاول فرض رأيها او الحصول على اى مكاسب فئويه  وفى الوسط الرياضى .. يشارك الاخ الوزير بقدر من المسئوليه فيما حدث والتمهيد له ..بسبب سياسة التفريق والمجامله لجهات على حساب اخرى .. ويزيد من خطورة تصرفاته انه محسوب على الاهلى وكان المفروض ان يكون على اكبر قدر من الذكاء والحنكه السياسيه .. لان الرياضه وكما قلنا من قبل قطاع مفتوح يتميز بالحيويه والانطلاقيه والحساسيه الشديده .. وحذرنا فى نفس المكان عدة مرات من عناده واصراره على الغاء بند ال8 سنوات وفرض تعديلات معينه لصالح اصدقائه ومقربين من النادى الاهلى الذى ينتمى له .. وشخصيا حذرت فى نفس المكان بشده وقلت بالنص ان الاخ الوزير يلعب بالنار ـ لكن للاسف كاننا نصرخ وسط الأموات ولا مجيب .

واتصور انه يوم دفنا رؤوسنا فى الرمال بعد حرق مبنى اتحاد الكره والتهاون فى القصاص من االالتراس الذين حرقوا الاتحاد برغم ان كاميرات الفضائيات نقلت لنا جميعا صور الذين احرقوه وكلهم من الوجوه المعروفه للداخليه وقيادات اتحاد الكره وللاخ الوزير نفسه .
ادين بشده التصريحات الفوضويه الحمقاء لرئيس نادى الزمالك فى مؤتمره الصحفى فى السابق لمؤتمر الوزير .. وارى ان تصريحاته بهذه الحماقه والجنون لعبت دورا خطيرا فى شحن التراس الزمالك وغالبيتهم مثل التراس الاهلى من الشباب المهووسين والمجنون فى تشجيع ناديه بتعصب وحماقه خطيره .
من المؤسف والمؤلم الاعتداء على وزير الرياضه بهذه الصوره المؤسفه .. والبلد تنزف وتتوجع من واقعة خطف الجنود فى رفح .. والغريب ان يحدث كل ذلك فى اليوم الذى نفتتح فيه المشروعات السياحيه والمطار الدولى فى شرم الشيخ .. ويوم تحقيق المصالحه هنا بين فتح وحماس .. وبعد يوم من المناوره الحيه للجيش بالذخيره الحيه ليلا .. كلها احداث مطلوب ربطها ببعضها ودراستها معا .. بشرط الموضوعيه والدقه والامانه والحياد الشديد .. لكى الله يامصر .

كاتب المقال ـ الناقد الرياضى الكبير جمال المكاوى

gamalelmekawy@hotmail.com

شاهد أيضاً

صلاح دندش يكتب : منصور ابن الناظر

فجأة خرج علينا مسئول اللجنة الأوليمبية المصرية بتصريح عنترى جدا يؤكد فيه أن لجنة تقصى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.