جمال المكاوى يكتب .. الانقسام الرياضى الأن .. ليه ولمصلحة مين ؟!

    • والانقسام الرياضى الأن .. ليه ولمصلحة مين ؟!
      بأمانه
      بقلم : جمال المكاوى
      gamalelmekawy@hotmail.com

      ** فى الوقت الذى تعانى فيه البلد من الانقسام الخطير الحالى والذى زاد عن الحد .. بسبب الاصرار الغريب من كل فريق على رأيه دون قبول او مراعاه او تقدير لاراء وافكار وتوجهات الفريق الأخر !! والاخطر والأسوا هذا الطمع الشديد من كل فريق فى كل شئ او على الاقل الطمع فى اكبر قدر من الهيمنه والمكانه والمكاسب .. اصيبت بخيبة امل بسبب زيادة حجم الصدام بين وزير الرياضه واتباعه وحوارييه والمستفيدين من الوجود بجانبه والدوران فى فلكه باى شكل من الأشكال من جانب .. ورئيس اللجنه الاوليمبيه واعوانه من رؤساء الاتحادات الرياضيه والمستفيدين بتواجدهم معه من جانب أخر .. وكان فجر الخلاف اصدار الوزير لقانون الهيئات الرياضيه .. واعتقد رئيس اللجنه الاوليمبيه ورؤساء الاتحادات انه ينتقص نفوذهم ويهدد رغبة البقاء على الكراسى لأطول مده ..
      واستمر الخلاف وازداد اشتعالا يوما بع اخر بسبب محاولات كل طرف.. وكما هو الحال تماما فى الانقسام السياسى استغلال نفوذه واسلحته التى فى يده فى الضغط على الأخر وتوجيه الضربات بكل طريقه شرعيه او غيرها .. مثل استغلال السلطه والنفوذ الرسمى او الاستقواء بالجهات الخارجيه مثل اللجنه الاوليمبيه الدوليه او الاتحادات الدوليه وعلى رأسها طبعا الاتحاد الدولى لكرة القدم ” الفيفا ”
      الذى يتمتع باكبر قدر من النفوذ والشعبيه العالميه .
      ولجأ الفريقان ايضا الى محاولة استمالة اكبر عدد من الاعلاميين لتحقيق الشو والدعم الاعلامى ومحاولة كسب الرأى العام الرياضى .. ولذلك لاحظنا ظاهره تحدث ربما لأول مره فى تاريخنا الرياضى بقيام كل طرف بدعوة اكبر عدد من الاعلاميين وتحمل نفقات سفرهم بخلاف بدلات السفر المغريه !! وكانت الفرصه فى دورة العاب البحر المتوسط وكأس العالم للشباب التى تنطلق اليوم .. ولذلك نجد عدد غير مسبوق من الاعلاميين الذين تم دعوتهم وسافروا على نفقة الدوله .. وهو شكل من اشكال اهدار المال العام الذى اتمنى ان يخضع لتحقيق من جانب الجهات الرقابيه خاصة وانه يمثل شكلا خطيرا من السفه والفشخره !! الاداريه والماليه بسبب الظروف الاقتصاديه الصعبه للبلد ومعاناة الغالبيه من افراد الشعب .
      ** اخر وقائع الحرب الدائره .. حصول الوزير على موافقة الدوله بانتزاع المركز الاوليمبى لاعداد الرياضيين من وصاية اللجنه الاوليمبيه الى تبعية الوزاره وتغيير اسمه ليصبح مركز اعداد المنتخبات .
      ** كنت اتمنى الا يصل الانقسام الرياضى والحرب المجنونه بين الوزير ورئيس اللجنه الاوليمبيه الى هذا الحد الخطير ..فى هذه الظروف الصعبه وفى هذا الوقت الحرج .. والذى بلغ الانقسام السياسى لدرجه تثير القلق قبل يوم 30 يونيه .
      الرياضه تلعب ادوارا رائعه فى التقريب بين وجهات النظر السياسيه وازالة الخلافات حتى بين الدول .. وكنت احلم بان تلعب قدرا من هذا الدورعندنا .. بدلا من الانشغال بحروب اخرى لمصالح خاصه .. ويكون الهدف صالح البلد والغالبيه الساحقه من ابناء الشعب من البسطاء لا ينتمون لاى من الفريقين وليست لهم توجهات .
      ** أحسنت سلطات المطار بمنع خروج مبلغ 180 الف دولار فى حقيبه !! بصحبة مندوب اللجنه الاوليمبيه مخصصات لدورة البحر المتوسط وهو تصرف ادارى ومالى احمق وعبيط !! فى زمن التكنولوجيا البنكيه .. سبق ان ضياع 20 الف دولار من اتحاد الاثقال و45 الف من اتحاد الكره بسبب نفس العبط الادارى !! .

شاهد أيضاً

صلاح دندش يكتب : منصور ابن الناظر

فجأة خرج علينا مسئول اللجنة الأوليمبية المصرية بتصريح عنترى جدا يؤكد فيه أن لجنة تقصى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.