السعوديه بأداء متميز تتعادل مع الأرجنتين بالرياض

خرج الأخضر السعودي بنتيجة معنوية جيدة وتعادل مع ضيفه الأرجنتيني بنتيجة سلبية 0-0 ضمن اللقاء الودي الدولي الذي جمعهما مساء اليوم الأربعاء علي استاد الملك فهد الدولي.
ويعد اللقاء ضمن أيام الفيفا وحضره جمهور غفير ملأ مدرجات الملعب واستمتع بالمباراة التي خرجت جيدة المستوي وكان الأخضر ندا كبيرا لواحد من أوقي منتخبات العالم.
انطلاقة المباراة كما كان متوقعا لها لصالح التانجو الأرجنتيني الذي هاجم منذ الدقيقة الأولي وسط حشد جماهيري كبير، وجاء التهديد الأول من محاولة كوستا البيرتو وتسديدة متوسطة القوة في يد وليد عبدالله بعد مرور 4 دقائق من البداية.
لم يظهر لاعبو الأخضر طوال عشر دقائق بعدما فقد السيطرة علي وسط الملعب معتمدا علي انطلاقات المهاري فهد المولد وسرعة ناصر الشمراني في الأمام، وبدأ لاعبو السعودية في الظهور في وسط ملعب الأرجنتين مع الدقيقة 16 وكان أولهم سعود كريري الذي اخترق دفاع الارجنتين وسدد كرة لولبية خادعة مرت بجوار القائم الايسر لمرمي التانجو.
ورد النجم المنتظر ميسي بتسديدة افتقدت للتركيز من علي حدود منطقة الجزاء في يد وليد عبدالله، وبعد مرور 25 دقيقة من الشوط الأول، بدأ الأخضر يجاري التانجو ووصل في اكثر من مناسبة وهدد المرمي.
وانطلق فهد المولد في الدقيقة 18 بشكل صاروخي ووصل علي حدود منطقة الجزاء وأهدي كرة انفرادية لناصر الشمراني الذي سدد بطريقة سيئة في يد الحارس وتضيع فرصة ذهبية للتقدم.
وجاء قرار لم يعجب الجماهير في الدقيقة 28 بعدما ألغي حكم المباراة هدفا سعوديا برأسية اسامة المولد الذي كان في موضع تسلل صحيح،
وهدأت المباراة قليلا ثم أيقظ زباليتا الجميع من تصويبة ارضية قوية في يد وليد عبدالله مع الدقيقة 40، ولم تأتي الدقائق الأخيرة بجديد حتي نهاية هذا الشوط.
بدأ الشوط الثاني سريعا مثل الأول، وتصويبة اولي بقدم ميسي من ضربة ثابتة تعلو االكرة العاضة بسنتيمترات قليلة مع الدقيقة 50، ورد العابد ببعض الفردية وتلاعب بالدفاع الارجنتيني وسدد فوق العارضة.
وكسر فهد المولد الصمت الذي غلف الملعب لعشر دقائق بانفراد تصدي له ماريانو أندوخار ثم سدد في المرمي الخالي وأبعد الدفاع الكرة قبل ان تتخطي خط المرمي مع الدقيقة 66 من زمن اللقاء.
واصل الفريقان اللعب السريع، وشكلت هجمات الأخضر المرتدة خطورة علي مرمي التانجو، لكن الهجمات المركزة علي مرمي السعودية كانت اخطر وتصدي لمعظمها الحارس وليد عبدالله.
وضاعت فرصة جديدة من نواف العابد ارتدت للارجنتين وشتت اسامة المولد الكرة قبل ان تتخطي المرمي من كرة زباليتا التي كادت تسكن الشباك في الدقيقة 77.
ثم ضربة رأس فوق العارضة السعودية من فرانكو دي سنتوس، ثم انفرد ميسي وراوغ الدفاع ولكن الكرة طالت ليتصدي للكرة الدفاع والحارس، ولم تأتي الدقائق المتبقية أو البديلة بجديد لتنتهي المباراة بتعادل سلبي وهو نتيجة معنوية جيدة للأخضر.

شاهد أيضاً

آيت جودي ينصح بوقرة لتجاوز المغرب

وجه عز الدين آيت جودي، المدرب السابق لمولودية وهران، نصيحة لمدرب المنتخب الجزائري المطعم ببعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.