الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية يبحث عن حلول للاتهامات الخطيرة

يرغب الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية ورئيسه ألفونس هورمان في اتخاذ موقف أمام لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد غدا وسط اتهامات خطيرة صدرت من أعضاء الاتحاد في خطاب مجهول.

وقال هورمان اليوم أمام نادي الصحافة في ميونخ “هدفنا هو الإجابة بشكل واضح وصريح وشفاف”.

وفي الأسبوع الماضي هاجم موظفو الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية هورمان وتحدثوا عن إدعاءات تتعلق “بثقافة الخوف” في أعلى مؤسسة رياضية في ألمانيا، وذلك في خطاب مفتوح.

وجرى إرسال الخطاب بشكل مجهول إلى قيادات الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية ومجلس العمل، كما جرى انتقاد بعض الأمور الداخلية، وتردد أن ثلث أفراد الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية ناقشوا الأمر قبل إرسال الخطاب.

وقال هورمان إنه على المستوى الشخصي “تأثر من الاتهامات في الخطاب المجهول، مثل باقي أعضاء اللجنة التنفيذية والمجلس التنفيذي”.

وبسبب هذه الإدعاءات قامت اللجنة التنفيذية والمجلس التنفيذي، باستدعاء لجنة الأخلاق التي يترأسها وزير الداخلية الاتحادي السابق توماس دي ميزير.

وقال هورمان “نتعامل مع كل الأمور التي تم طرحها بصرامة” ، مشيرا إلى أن الموضوع نوقش على نطاق واسع في اجتماع الموظفين وفي المشاورات مع المجالس الإدارية الاسبوع الماضي.

وشدد هورمان على أن الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية يتطلع لاستخلاص الاستناجات الملائمة في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

شاهد أيضاً

إلغاء زيارة باخ لليابان

ذكر منظمو أولمبياد طوكيو، اليوم ، أن توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، لن يزور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.